السحر المكتوب (الحجاب او التحويطه ) أعـــــراض الســــــــحر المدفون وكيفيه علاجه

اذهب الى الأسفل

السحر المكتوب (الحجاب او التحويطه ) أعـــــراض الســــــــحر المدفون وكيفيه علاجه

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يونيو 14, 2011 6:24 am


2-العارض الثانى
هذا العارض كثيرآ ما يتوفر فى الشخص الذى يشعر بالشرود وعدم التركيز وتوهان الرأس وزغلله العين وهذا العارض يقل تأثيره عند قرآءه هذه الآيه ( فلما القوا قال موسى ) ولا يعود إلى ما كان عليه أى أن النسبه التى ذهبت من المريض لا تعود عند تكرار تلك الآيه بفضل الله عزوجل وهنا تعرف بفضل الله تعالى أن هذا السحر من النوع (( المكتوب )) أو (( حجاب )) أو (( تحويطه )) من هنا عليك أن تسأل المريض هل يوجد معك حجاب أو تحويطه فإذا كان معه تأمره بفضل الله أن يحرقه لأن وجود هذه الأشياء تأخر فى عمليه الشفاء .

تعريفــــــــــــــــــه :-
هو سحر يُكتب على ورقة على هيئة " حجـــــاب " ويكون مكتوب بالأرقام والحروف ، ويمكن أن يكون مكتوب على هيئــة مثلثات وأشكال دوائر ومعنى ذلك أنها تدور في مواعيد معينـة في السنة ويقــوى هذا السحر في أيام ( 14 و 15 ) من كل شهر عربي أو أخـر الشهر العـربى.

الأعــــــــــــــــــراض :-
1- يشعر بثقل في كل رأسة وصعوبة التركيز في اى شيء وكثرة النسيان
2- وغالباً دوار ودوخه عند التعرض لأي تيار هواء
3- يعاني من الصداع والدوخة أكثر الأوقات شبه مستمرة
4- يعاني من كسل وخمول أو تعب دون سبب
5- يحلم المريض ويشعر بأن أشباحاً تجرى وراءه ، وأحياناً يرى كلاباً أو ثعابين
6- وفى بعض الأحيان يشعر وكأن حشـرات تخرج من قدميه وتزحف على جســمه

أعراض المريض أثناء القراءة عليــــــــه :-
1- شـــــــــرود وعـــــــــــــــــــــــدم تركــــــــــــيز
2- هيـــــــــام ودوخـــــة ودورا في الرأس وشـــــــتات

العـــــــــــــــــــــــــــــــلاج :-
لابد للمعالج أن يكون ذكى وذو خبره حتى يعرف بوجود شيء يحمله الشخص المريض ، وهناك طريقة سهلة وبسيطة لمعرفة ذلك عند قـــــــــــــــــراءة آيات الســــــحر وبالذات قول الله تعالى :- ( قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله ) تكرر على المريض كثيراً فتجد أن المريض يشعر بحالة من الدوران والشرود ودوخــــة قوية يعقبها نوع من البكاء البسيط ، وعند الاستمرار في القـــراءة بآيات غير هذه الآية إن استمرت هذه الدوخة والشرود على المريض تعـــرف أن مع المريض ( حجــــــاب أو ما شابه ذلك ) وإذا انقطعت هذه الدوخة وهذا الشرود عن المريض ولأتعود إليه مرة أُخرى ، تعرف أنه سحر ( معلق أي مكتوب ) لماذا ؟؟؟
لأن الســــحر يكـــون بعيد عن المريض ومعلـــــــق . على سبيل المثال معلق على شجرة فتكون الدوخـــــة متقطعــــــة على فـــــــــترات , أما ( الحجـــــــــــاب ) الذي يكــون مع المريض فتكــــون الدوخة مستمرة فتسأله عن الحجــاب وتحــــــرِقه وتفســــده.

أما عــــــــــــــــلاجه :-
الجلسة الأولى :-
يقـرأ المعالج آيات الســحر والزلزلة والمعوذتين ويكررها عدة مرات ، ثم يعطى للمريض ورقة مكتــــــــوب عليها آيات الرقية وآيات الشفاء وآيات السحر ، وآية الكرسي والمعوذتين ، وحديث ( بسم الله الذي لا يضــر مع اسمه شيء في الأرض ولا فى السماء وهو السميع العليـم ) ويشــرب من هذا الماء المقروء عليه ويستحم كل يوم ولا ينقطع حتى ياتى الله بالشفاء ، ويضـــع على الماء كمية من رُوح الورد للإســــتحمام.

ويقرا على الماء هذة الآيات:
(الّذِينَ قَالَ لَهُمُ النّاسُ إِنّ النّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ * فَانْقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوَءٌ وَاتّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ * إِنّمَا ذَلِكُمُ الشّيْطَانُ يُخَوّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُمْ مّؤْمِنِينَ) (آل عمران :173-175)

( إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنّي مُمِدّكُمْ بِأَلْفٍ مّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ * وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاّ بُشْرَىَ وَلِتَطْمَئِنّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النّصْرُ إِلاّ مِنْ عِندِ اللّهِ إِنّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ *إِذْ يُغَشّيكُمُ النّعَاسَ أَمَنَةً مّنْهُ وَيُنَزّلُ عَلَيْكُم مّن السّمَآءِ مَآءً لّيُطَهّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَىَ قُلُوبِكُمْ وَيُثَبّتَ بِهِ الأقْدَامَ ) الأنفال (9-11)

( وَقَالَ لَهُمْ نِبِيّهُمْ إِنّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مّن رّبّكُمْ وَبَقِيّةٌ مّمّا تَرَكَ آلُ مُوسَىَ وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلآئِكَةُ إِنّ فِي ذَلِكَ لاَيَةً لّكُمْ إِن كُنْتُم مّؤْمِنِينَ ) (البقرة –248)

( ثُمّ أَنَزلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىَ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُوداً لّمْ تَرَوْهَا وَعذّبَ الّذِينَ كَفَرُواْ وَذَلِكَ جَزَآءُ الْكَافِرِينَ ) (التوبة:26)

( إِلاّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيّدَهُ بِجُنُودٍ لّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الّذِينَ كَفَرُواْ السّفْلَىَ وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) (التوبة:40 )

( هُوَ الّذِيَ أَنزَلَ السّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوَاْ إِيمَاناً مّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلّهِ جُنُودُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً ) ( الفتح:4)

( لّقَدْ رَضِيَ اللّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأنزَلَ السّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً ) ( الفتح: 18)

( إِذْ جَعَلَ الّذِينَ كَفَرُواْ فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيّةَ حَمِيّةَ الْجَاهِلِيّةِ فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىَ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التّقْوَىَ وَكَانُوَاْ أَحَقّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللّهُ بِكُلّ شَيْءٍ عَلِيماً ) ( الفتح:26)

( الّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنّ الْقُلُوبُ ) (الرعد :28)

( قَالَ رَبّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسّرْ لِيَ أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مّن لّسَانِي* يَفْقَهُواْ قَوْلِي ) (طه:24–28)

( إِنّ الّذِينَ قَالُواْ رَبّنَا اللّهُ ثُمّ اسْتَقَامُواْ تَتَنَزّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلاَئِكَةُ أَلاّ تَخَافُواْ وَلاَ تَحْزَنُواْ وَأَبْشِرُواْ بِالْجَنّةِ الّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ) (فصلت:30)

( وَقَالُواْ الْحَمْدُ للّهِ الّذِيَ أَذْهَبَ عَنّا الْحَزَنَ إِنّ رَبّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ ) (فاطر:34)

( أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ * وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ * الّذِيَ أَنقَضَ ظَهْرَكَ * وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ * فَإِنّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً * إِنّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً * فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ * وَإِلَىَ رَبّكَ فَارْغَبْ )

( لإِيلاَفِ قُرَيْشٍ * إِيلاَفِهِمْ رِحْلَةَ الشّتَآءِ وَالصّيْفِ * فَلْيَعْبُدُواْ رَبّ هَذَا الْبَيْتِ * الّذِيَ أَطْعَمَهُم مّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مّنْ خَوْفٍ )

أخي القارئ :- كل الأشياء التي أكتبها في هذا المنتدى نتاج ( آيات من القرآن الكريم وأحاديث نبوية صحيحة ومن بعض رسائل الإخوة الرقاة بها كلام لمشايخنا وعلمائنا و خبرتي في العلاج بالقرآن ) وبالنسبة لطريقه العلاج فكل معالج وله طريقته ولكن وفق منهج أهل السنة والجماعة ومن الممكن أن يتفق المعالجين في طريقه العلاج و من الممكن أن يختلفوا في أشياء بسيطة . ولا يدل الاختلاف على ضعف المعالج . ولكن كل معالج يقوم بسرد الطرق الفعالةعنده التي كانت لها نتيجة فعاله وسريعة .ولابد أن تعلم إن كل هذه الطرق هي مجرد أسباب ولكن الشفاء بيدي الله تعالى .
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 23/08/2008
العمر : 30

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ftuh.rigala.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى